تريد تعلم لغة جديدة إليك خارطة الطريق


لقد تحدثنا في مقالة سابقة عن الطرق والكيفيات الواجب اتباعها لتعلم لغة جديدة والتمكن منها في أقصر وقت ممكن ، لكن قد يتساءل أي شخص يرغب في تعلم لغة جديدة ، من أين يجب ان أبدأ أولا؟
خصوصا إذا كان يريد تعلم اللغة بدون معلم ، أي عن طريق الكتب والأشرطة السمعية ومواقع الانترنيت .
في عصر الانترنيت اصبح كل شيء سهلا ومتوافرا  على الشبكة العنكبوتية ، ولكن قد يجد الطالب نفسه أمام كم هائل من المواقع الالكترونية التي تعرض تعلم اللغات بطرق وأساليب مختلفة ، وهذا ما قد يخلق ارتباكا لدى الطالب ، وذلك لأنه مبتدئ ولا يدرك أي الأساليب أفضل  وأيها أكثر نجاعة .
لذلك سنرسم اليوم خارطة طريق للمتعلم المبتدئ ، من خلالها يستطيع أن يختار بسهولة ما يلائمه من ألاف المصادر الموجودة على الانترنيت ، وكذا من الكتب والأشرطة السمعية .
ولكي يكون الأمر واضحا سنطرح مجموعة من الأسئلة ونجيب عليها .
س 1 أي لغة يجب أن أتعلمها ؟
ج 1 يعتمد الامر هنا على الهدف الذي تنوي الوصول إليه من خلال تعلم لغة معينة ، إذا كنت تريد الهجرة تعلم لغة البلد الذي تنوي الهجرة إليه ، إذا كنت متخصص في مجال العلوم والتكنولوجيا وتنوي الاستمرار والتطور في تخصصك هذا ، ننصحك بالغة الانجليزية ، لأنها لغة العلوم والتكنولوجيا اليوم ، كما أنها لغة التواصل بين ملايين البشر في العالم من جنسيات وأعراق متعددة كما انهم  يتكلمون ألاف اللغات المختلفة ، ويتواصلون فيما بينهم  بالغة واحدة هي اللغة الانجليزية .
إذا كنت تتعلم لغة لمجرد المتعة ننصحك بأن تغلب الفائدة على المتعة لكي تستفيد وتتمتع في الوقت ذاته ، اللغة الانجليزية كذلك ستكون الحل الأمثل فهي من ضمن أسهل اللغات في العالم للتعلم و أوفرها مصادرا وأكثرها متعة ، حين تتعلم اللغة الانجليزية ستضرب عصفورين بحجر واحد ، أو ربما أكثر من عصفورين ، سوف تتمتع ،و تستفيد حين تتعلمها من الكم الهائل من المواد المكتوبة والناطقة بالغة الانجليزية ، والتي تشمل مختلف نواحي الحيات من علوم و الفنون والآداب والتاريخ وغيرها ، وقد تكون سندا لك مستقبلا إذا رغبت في زيارة بلد ما من بلدان العالم حتى لو لم يكن ناطقا بالانجليزية لانها لغة التواصل في مختلف انحاء العالم .
اما اذا كنت تتقن اللغة الانجليزية ، هنا تصبح الخيارات متعددة وتعتمد على ميولك ورغباتك ، قد ترغب في تعلم لغة معينة كالألمانية مثلا إذا كنت معجبا بصناعة واقتصاد المانيا ، وكذا اتقان وتفاني الألمان في العمل واحترامهم للوقت ، هنا ستجد في نفسك ميولا لتعلم هذه اللغة ، ولكن لا تجعل هذه الاعجاب يقودك للتقليل من شأن ثقافتك وأصولك ، بل اجعل اللغة مطية لتعلم الجديد والمفيد لك ولبلدك .
في الاخير اقول أن تعلم اللغة قد يتطلب منك جهدا وفيرا وتعبا كبيرا ، لذلك عليك أن تحسن الاختيار من البداية ، خصوصا إذا كنت ترغب في  التخصص في لغة من اللغات ، فأنت الآن ستبدأ برسم معالم مستقبلك المهني ، فليكن مستقبلا متناسقا واضح المعالم .
س 2 من اين أبدأ ؟
لقد قلت سابقا ان الانترنيت توفر لك كم هائل من المصادر التعليمية ن لكنها في الغالب لا تسير في اتجاه واحد ، وهذا الاختلاف راجع إلى أن كل موقع الكتروني وكل كتاب يعرض تعلم اللغة من منظور معين ، ولكن دعنا نحدد من أين يجب أن يبدأ شخص لا يفقه حرفا في اللغة .
عليك تحضير المواد الخاصة بتعلم النقاط اللغوية التالية، واتباع الخطوات الواردة في المخطط ادناه  :



  
ما ذكرته آنفا من نقاط هي أهم ما يجب ان يتعلمه الطالب المبتدئ الذي يرغب في التنقل إلى مستويات أعلى من الدراسة في لغة معينة ، ليس عليك بالضرورة اتباع المخطط بالتفصيل ولكن ركز  على ان ترتيب النقاط أ و ب وت مهم جدا وما يأتي بعد النقطة ت يمكن التصرف فيه حسب رغبة الطالب وميوله .
 مع ان عدم التقيد بالمخطط السابق لن يضر بالمتعلم كثير ولكنه سوف يسهل عليه المهمة ، كما يمكنك إضافة نقاط اخرى إلى المخطط السابق إذا شعرت بحاجة إلى تعلم شيء معين .
دع تعلم قرأت النصوص في أخر المرحلة الأولى قبل أن تنتقل إلى المرحلة التالية والتي سوف نتكلم عنها في مقالات لاحقة .
تذكر :
1/ بعد  تعلم النقطة ت عليك أن تحتفظ بقاموس حتى ولو كان قاموس جيب صغير يحوي المفردات المهمة فقط لأنك في هذه المرحلة ستحتاجه .
2/تعلم كل نقطة من النقاط السابقة يجب ان يكون مرفقا بسماع أشرطة تتحدث عنها ، وكذلك تعلم الكتابة  حتى في النقاط التي يبدوا لك أن كتابتها لا تهم كثيرا ، كالنقاط النحوية والنصوص القصير ، حاول أن تكتب كل شيء لأن الكتابة ترسخ اللغة في ذهنك ، وتزيد من تحكمك فيها .
س 3  كيف اختار المصادر المناسبة ؟
فيما يخص الكتب ، عليك ان تحاول اقتناء الكتب القيمة ، استشر المتخصصين من مدرسين وكذا من تعرف انهم مهتمون بتعلم لغة معينة ، الجأ إلى شخص سبقك في تعلم اللغة ، فهو قد يكون على دراية بالمصادر النافعة ولكنني انصح بشدة باللجوء إلى المتخصصين لأنه يمكنهم بسهولة تحديد ما إذا كان المرجع الذي تود اقتناءه مفيد لك كمبتدئ أم لا .
اما فيما يخص المواقع الالكترونية ، من الافضل ان تلجأ إلى المواقع المدفوعة لأنها توفر مواد تعليمية أكثر جودة ، أما إذا كنت لا تملك المال الكافي فتوجد مواقع اخرى تقدم خدمات تعلم جيدة ، وأنا أنصح هنا بالمواقع الحكومية التي تهدف إلى نشر لغة معينة ، كالبريتيش كاونصل مثلا للغة الانجليزية ودي دابليو للغة الالمانية ، يوجد الكثير من المواقع المشابهة للغات أخرى،سنقدم في مقالات لا حقه أهم المواقع المفيدة لتعلم لغة معينة . هذا لا يعني أن المواقع الأخرى غير مفيدة ولكن القليل جدا من المواقع يقم مواد جيدة.
لا تنس أن اليوتيوب يزخر بالفيديوهات التعليمية الجيدة حاول ان تغتنمها .
في الاخير  أقول لك إذا رأيت شخصا يتقن لغة أجنية معينة فتأكد انه قد صرف الكثير من الوقت والجهد في تعلمها ، فإذا كنت من أصحاب العزائم الخائرة ، ولا تملك ما يكفي من الصبر والإرادة فلن تستطيع الوصول ابدا .

هناك 7 تعليقات :

  1. شكرًا استاذ عبدالحميد على النصائح الرائعة
    من فضلك أود استشارتك في حالتي أريد وبشدة تعلم اللغة الكورية (الهانقل) لهدف عندي ولكن أنا لست جيدة في اللغة الإنجليزية :/ ،
    هل ترى أنه من الضروري تعلم اللغة الإنجليزية قبل تعلم أي لغة قليلة المصادر باللغة العربية ؟

    ردحذف
  2. لا أظن انه من الظروري تعلم اللغة الانجليزية من اجل تعلم الكورية ، لأن هذا قد يأخد وقت طويل ويحبط من عزيمتك ، في وقتنا الحاظر ومع وجود الانترنيت أصبح كل شيء سهلا ، إدا ركزتي في البحث جيدا قد تجدين مواقع تعلم اللغة الكورية بالعربية ،، وجدين فيها كتابا وان كانت قليلة ن ولكنها قد تفي بالغرض مبدئيا ، كما توجد قنوات على اليوتيوب قد تساعدك في الفهم ، عن طريق الصور والحركات .. وبعد ان تتطور مهاراتك بشكل جيد يمكنكي الاعتماد على اللغة الكورية ذاتها للتقدم ..
    أتمنى لك حظا سعيدا وموفقا .....

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة © 2014 أفكاري